طريقة تداول الأسهم للمبتدئين

طريقة تداول الأسهم للمبتدئين

طريقة تداول الأسهم للمبتدئين، إن كنت تفكر في طريقة فعالة لبناء ثروتك فإنَ تداول الأسهم هو الحل الأمثل لك، حيث أن الاستثمار بصبر على المدى البعيد يوفر لك أرباح ضخمة. الآلية كلّها تعتمد على فهم أسواق الأسهم، والقدرة على تحمل قدر كبير من التعب والمخاطرة. دعونا نوضح لكم في مقالنا (طريقة تداول الأسهم للمبتدئين) وعبر موقع لبيبة شرحاً كاملاً، حول طريقة تداول الأسهم للمبتدئين ونوصلكم إلى بداية الطريق للاستثمار في سوق الأسهم.

ما هي الأسهم

ما هي الأسهم

الأسهم هي ملكية قانونية لحصتك في شركة ما. أي عندما تشتري أسهماً في شركة تصبح مالكاً وشريكاً في هذه الشركة، بينما يعتمد حجم سلطتك في الشركة على عدد الأسهم التي تمتلكها ونوعها.

إقرأ أيضًا: كيفية الربح من تداول الأسهم عبر الإنترنت

ماذا يعني تداول الأسهم

هي عملية بيع وشراء الأسهم في الشركة، فمالك السهم يعتبر حرّ التصرف في أسهمه ويحق له البيع والشراء كما يرغب. مع ظهور إمكانية التداول عبر الإنترنيت وسهولة التداول بمبالغ كبيرة حظي الاستثمار عبر تداول الأسهم أهمية كبيرة بين المستثمرين. لا شكّ أن هذه الطريقة في الاستثمار لها العديد من الفوائد منها:

  • يساعد تداول الأسهم بطريقة فعالة وصحيحة في ادّخار الأموال على المدى الطويل مع إمكانية الحصول على أرباح على المدى القصير.
  • يمكننا تداول الأسهم من الاستثمار بمبلغ مالي قليل وتحقيق أرباح معقولة وربما ضخمة حتى إن كنّا لا نملك الوقت الكافي أو المهارة العالية في مجال ريادة الأعمال، لكنّنا نريد كسب الكثير من المال وتوفير دخل ثابت دائم دون جهد كبير.
  • يساعدنا الاستثمار في سوق الأسهم على بناء أثر إيجابي من حولنا. خصوصاً إذا كانت الأسهم لشركات تعمل على تقديم خدمات أخلاقية وتدعم المجتمع فتداول الأسهم لا يتمركز فقط حول تحقيق أرباح مالية كبيرة.

ما رأيك أنّ استثماراً يبلغ 10 آلاف دولار في سوق الأسهم S&P500 قبل 50 عامًا بلغت أرباحه تقريباً مليون دولار اليوم. ومن هنا تجدر الإشارة إلى أنّ تداول الأسهم، إن تمّ العمل به وفق خطوات صحيحة، هو أكثر الطرق فعالية لجني المال على المدى البعيد.

اقرأ أيضًا: الاستثمار في السويد

خطوات تداول الأسهم

1. تحديد النهج الاستثماري للأسهم

أوّل ما يجب عليك التفكير به قبل البدء بتداول الأسهم هو تحديد النهج الاستثماري. أي كيف ترغب أن تستثمر أسهمك؟ قد يلجأ البعض إلى شراء الأسهم بشكل فردي وبيعها في حين قد يختار البعض الآخر نهجًا أقلّ نشاطًاً. قبل أن تتخذ قرارك حول طبيعة الاستثمار الذي ستقوم به، حدّد ما ينطبق عليك من طرق الاستثمار التالية:

  • الأسهم الفردية: إذا كنت تمتلك الوقت والدافع للقيام بالبحث العميق وتحليل الأسهم بشكل مستمر، وتتمتع بمهارات تحليلية وصبر كبير، يمكنك اتباع النهج الفردي في تداول الأسهم.
  • صناديق المؤشرات المتداولة: هي أسلوب استثماري يتبع مؤشرًا محدّدًا في السوق. إن كنت من الذين لا يفضلون الاستثمار في الأسهم الفردية مباشرة، بإمكانك التوّجه إلى التداول في صناديق المؤشرات المتداولة ذات التكلفة الأقلّ مع إمكانية البيع والشراء كسوق الأسهم تماماً.
  • المستشارون الآليون: Robo-advisors انتشر هذا الخيار بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، حيث يمثّل المستشار الآلي وسيطًاً يعمل على استثمار الأموال بالنيابة عنك ضمن صناديق المؤشرات المناسبة لعمرك وأهدافك الاستثمارية والمخاطرة بالنسبة التي يمكنك تحمّلها.

إقرأ أيضا: طريقة تداول الأسهم للمبتدئين ونصائح لربح مضمون

2. تحديد المبلغ المرغوب استثماره

يجب أن تعلم أنّ سوق الأسهم ليس مجالاً لاستثمار الأموال التي قد تحتاجها خلال الخمس سنوات المقبلة. أو مدخّراتك الخاصّة بالحالات الطارئة (وغالباً هي تساوي قيمة دخلك الشهري لمدة 6 أشهر كحدّ أدنى)، أو الأموال التي من الممكن أن تحتاجها لدفع الرسوم الدراسية لك أو لأحد أبنائك أو لتسديد الديون المتراكمة عليك. قيمة المبلغ الذي يمكنك استثماره يعتمد على عدة عوامل، منها العمر والقدرة على تحمل المخاطرة. ويمكننا القول كقاعدة عامة أنّه كلّما تقدّم بك السن أصبح تداول الأسهم خيارًا أقلّ ملائمة لاستثمار الأموال.

إقرأ أيضًا: تعلّم البورصة للمبتدئين خطوة بخطوة 2022

3. فتح حساب خاص ب تداول الأسهم

لا بد من وجود حساب استثماري خاصّ يوفر شراء الأسهم وبيعها. يمكنك فتح حساب تداول خاصّ بك في إحدى شركات الوساطات حول العالم Q8 Trade , XTB, TD Ameritrade)) بسهولة وتزويده بالأموال المناسبة. قبل اختيار شركة الوساطة المناسبة لك هنالك عدد من الأمور التي يتوجّب عليك الانتباه لها:

  • نوع الحساب: يمكننا الاختيار بين نوعين من حسابات الوساطة شائعي الانتشار حساب وساطة قياسي وحساب تقاعد شخصي. كلا الحسابين يؤمن التداول بالأسهم أو صناديق المؤشرات المتداولة ويكمن الاختلاف في الوصول الأسهل إلى أموالك وسبب استثمارك في الأسهم. إذا كنت تعمل في تداول الأسهم للحصول على أرباح ضخمة، يمكنك استرجاعها عند الحاجة فالخيار الأفضل هو الحساب القياسي. أمّا في حال الهدف هو الادخّار للتقاعد فإنّ حساب التقاعد الشخصي سيكون خيارًا ممتازاً. لكن العيب هو صعوبة سحب الأموال قبل بلوغك سنًا محدداً.
  • الخدمات والميّزات المقدمة: تختلف الخدمات المقدمة من شركات الوساطة من شركة إلى أخرى، فبعضُها يقدّم طرق ومصادر تعليمية، أو الوصول إلى بحث الاستثمارات وغيرها من الميزات الهادفة خصيصًا لدعم المستثمرين الجدد، ويتيح لك بعضها التداول في الأسهم الأجنبية أو قد توفر استشارة مالية مباشرةً مع أحد المستثمرين الخبراء.

4. اختيار الأسهم

بعد أن أجبنا عن التساؤلات حول النهج المفضل في التداول والمبلغ المرغوب استثماره. واختيار الشركة الوسيطة التي سنبدأ بالتداول من خلالها وإنشاء الحساب الخاصّ. حان الوقت للبدء بشراء أسهم حقيقية والانطلاق في تداول الأسهم. يمكننا تلخيص أهمّ الملاحظات والنصائح التي يتعيّن عليك أخذها بعين الاعتبار فيما يلي:

  • الحرص على تنويع ملفك من الشركات والأسهم التي تشتريها.
  • الاستثمار في الأعمال التي تفهمها بشكل جيد فقط.
  • تجنّب الأسهم ذات التقلّب العالي والمخاطرة على الأقل حتى تتعلّم جيدًا خطوات التداول والاستثمار ومعرفة المعايير الأساسية لتقييم الأسهم.
  • حاول تجنّب الأسهم الصغيرة والرخيصة أو الـ Penny Stocks قدر الإمكان لأنّ إمكانية  الاحتيال والنصب فيها عالية جداً.

إقرأ أيضا: أساسيات الاستثمار في البورصة

5. الاستمرار في الاستثمار

الاستمرار في الاستثمار

وهي الطريقة الأفضل لجني الأرباح من طرق تداول الأسهم للمبتدئين. لا يتطلب الأمر استثمارات ضخمة لتحقّق نتائج رائعة. المطلوب فقط هو شراء أسهم في شركات كبيرة موثوقة والتمسّك بها. إن فعلت ذلك قد تتعرض لبعض التقلّبات لكنك ستحصل على أرباح استثمار كبيرة. وبالتالي تكون قد توصلّت إلى رؤية عامة حول تداول الأسهم للمبتدئين، وبإمكانك البدء بالعمل والاستثمار في هذا المجال. بالطبع لا تزال تحتاج إلى اكتساب المزيد من الخبرة والمعلومات مثل طريقة الاستثمار عبر منصّة محدّدة أو تحليل مؤشرات السوق. حتى نفعل كل ذلك يمكننا على الدوام اللجوء إلى الدورات المجانية عبر الإنترنت، أو زيارة المواقع الموثوقة لمختلف شركات الوساطة. حيث تقدم كلّ منها شرحًا مستفيضاً حول آلية التداول فيها. نستطيع بعد ذلك إجراء المقارنات بين المنصّات واتخاذ القرار بشأن الأنسب لنا.

وفي نهاية مقالنا حول طريقة تداول الأسهم للمبتدئين نكون قد وضّحنا تعريف الأسهم وطريقة تداولها وفوائد هذه الطريقة. مع شرح كافي حول خطوات تداول الأسهم بالتفصيل. وذلك ليتمكن القارئ المبتدئ في هذا المجال من الوصول إلى بداية الطريق الصحيح في ريادة الأعمال والاستثمار بطريقة تداول الأسهم.

إقرأ أيضًا: كيفية المضاربة في البورصة المصرية عن طريق النت


كما يمكنك أن تقرأ:

4 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.